ملامح و مهارات القائد الناجح..-3-

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ملامح و مهارات القائد الناجح..-3-

مُساهمة من طرف موديس في الأحد 23 مارس 2008 - 6:05

وضع الأهداف:
وهي الأمور التي نسعى لتحقيقها على المدى البعيد. ويراعى عند وضع الأهداف ما يلي:
- صياغة الهدف بصيغة الفعل تحقيق، إنهاء، تبديل.
- تكتب بعبارة إيجابية تدل على ما يفترض فعله لا ما يفترض تركه.
- الدقة والاختصار دون إطالة أو إطناب.
- أن تكون الأهداف وفق القدرات والإمكانات.
- إن كان الهدف للمجموعة فلا بد من اشتراك الجميع في صياغة الهدف.
- تحديد الإطار الزمني لتحقيق هذا الهدف.

4) الأهداف الإجرائية: ويراد بها الخطوات العملية لتحقيق كل هدف من الأهداف المحددة آنفاً ويراعى في الخطة ما يراعى عند وضع الأهداف من حيث الصياغة والإطار الزمني الخ..
5) تقويم الخطة ومراجعتها: بعد الانتهاء من وضع الخطة والبدء في تنفيذها لابد أن يكون هناك مواجهة وتقويم لتنفيذ هذه الخطة وتكون هذه المراجعة إما أسبوعية أو شهرية أو غير ذلك بحسب الحاجة والاحتياج.

رسم توضيحي لخطوات عملية التخطيط:
" تقويم الخطة ومراجعتها " تمرين مشروع تخطيطي فيما يلي مخطط لنشاط من أنشطة المراكز الصيفية وهو النشاط الثقافي ، تتولى كل مجموعة رسم الخطة له ثم تناقش النتائج جماعيا . " تقويم الخطة ومراجعتها "

ثانياُ: إجادة التعامل مع الآخرين "مهارات الاتصال": يمثل الاتصال دورا هاما ورئيسا في حياة الإنسان وعلاقاته الاجتماعية وسير مؤسساته. وفي إدارة الهيئات يمثل الاتصال عاملا حاسما لتحقيق النجاح حتى أن البعض يبالغ بالقول إن الإدارة ما هي إلا مجموعة من الاتصالات. ويستند هذا الرأي إلى نتائج الأبحاث التي أثبتت
أن المدير يقضي 80% من وقته في العمل بالاتصال. فهو يستمع ويتحدث ويقرأ ويكتب المذكرات والتقارير.وفي بحث آخر كانت النتيجة كما يلي:
20% من وقت المدير أو الرئيس تنفق في اتصالات خارجية خاصة بالعمل.
30% اتصالات بالمرؤوسين والمنفذين.
40%اتصالات بالمستوى الإداري الأعلى.
10% تنفق في أداء أعمال فنية. ولكن ما هو الاتصال؟ •

الاتصال له مفهوم ضيق أو مادي وهو يعني وسائل الاتصال المادية(التليفونات، الرسائل، البرقيات....إلخ) وله مفهوم أوسع وأشمل ويقصد بذلك:
- نقل وتبادل المعلومات التي على أساسها يتوحد الفكر، وتتفق المفاهيم، وتتخذ القرارات.
- أو هو تبادل الحقائق أو الأفكار أو الآراء أو المشاعر من خلال عمليات الإرسال والاستقبال. ونستنتج من ذلك أن الاتصال له

عناصر هي:
- مرسل. - يقدم مثيرا أو منبها (أو رسالة).
- إلى شخص (مرسل إليه) بحيث يدرك معناها المطلوب.
- بهدف التأثير في سلوكه والحصول على استجابة. وهكذا فأن للاتصال أهمية كبيرة فهو وسيلة رئيسة:

- لتوجيه سلوك الأفراد اتجاه الأهداف المرغوبة.
- توفر البيانات والمعلومات وتنقلها إلى مركز اتخاذ القرار.
- تقرب بين الأفكار والمفاهيم للعاملين وتوحد أنماط العمل.
- تنقل أفكار العاملين إلى مراكز اتخاذ القرارات.
..يتبع..

موديس
*****

عدد المساهمات : 316
تاريخ التسجيل : 01/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://modiss.montadamoslim.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى