ج.ك. رولنغ.. صاحبة رواية هاري بوتر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ج.ك. رولنغ.. صاحبة رواية هاري بوتر

مُساهمة من طرف موديس في الأربعاء 19 مارس 2008 - 15:48

ج.ك. رولنغ

جوان كاثلين رولنغ كاتبة أنجليزية حاصلة على وسام الشرف البريطاني، و لقب ديم. ولدت فى تشيبنج سودبرى جنوب جلوسيسترشير 31 يوليو 1965، مؤلفة السلسلة الأشهر حول العالم هاري بوتر. متزوجة وأم لطفلين، جيسيكا وديفد. ذكرت مجلة فوريس في عام 2004 أن ثروتها تجاوزت المليار دولار، و بذا تكون أول ملياديرة في العالم من الكتابة.

حياتها المبكرة
حصلت رولنغ على إجازة في الأدب الكلاسيكي من جامعة إكستر، و عاشت في فرنسا فترة بسيطة، عملت مع منظمة العفو الدولية، و انتهى بها المطاف إلى العمل في البرتغال كمعلمة حيث التقت بزوجها الأول والد ابنتها جيسيكا، و انتهت هذه الزيجة بالطلاق، و لجوء رولنغ إلى السفارة البريطانية لحمايتها من زوجها السابق. يرى الكثيرون أن إقامتها في البرتغال قد ألهمتها شخصية سالازار سليذرين الساحر الشرير صاحب الميراث المرعب و أحد مؤسسي هوجوورتس في سلسلة هاري بوتر ، و الذي يُعتقد أن اسمه الأول مستمد من اسم الدكتاتور البرتغالي الشهير أنتونين دي أوليفيرا سالازار.
عادت رولنغ إلى بريطانيا، و هناك فُجعت بموت أمها، الأمر الذي أثر كثيراً على حالتها النفسية، فعاشت حالة من الإحباط الكبير، و أقامت في تلك الفترة مع أختها دي في منزل الأخيرة في أدنبرة. في 1995 بدأت رولنغ بكتابة مغامرات الصبي الساحر هاري بوتر الذي تجلى لها أثناء رحلة في القطار، أعطته اسماً، ميراثاً، عدواً.

النجاح الكبير
لم يتحمس الناشرون كثيراً لهذا الكتاب، و الناشر الوحيد الذي قبل نشره رفض أن يكتب اسم رولنغ كما أرادته، جوان رولنغ، بل استخدم الحروف الأولى، لأنه اعتقد أن القراء سينفرون من قراءة كتاب أطفال كتبته امرأة. لكن الكتاب الأول هاري بوتر و حجرة الفيلسوف نجح نجاحاً كبيراً و مُبهراً، و هكذا كرت السبحة، فتتالت الكتب، و حقق كل واحد منها أرقاماً مذهلة تزيد عن سابقه، و أخرجت أربعة أفلام من السلسلة ذات الكتب السبعة، فتكونت إمبراطورية هاري بوتر الضخمة.

يُعتقد أن كُتب هاري بوتر قد باعت أكثر من ثلاثمائة مليون نسخة حول العالم، و كتاب الأمير خليط الدم وحده باع عشرة ملايين نسخة يوم صدوره. أصبحت رولنغ ثرية، تزوجت من جديد، و أنجبت طفلاً آخر، و صارت واحدة من أكثر الشخصيات تأثيراً و نفوذاً. بفضل رؤيا جاءتها في قطار، حولتها بموهبة فذة إلى سلسلة ناجحة بمختلف المقاييس.

هاري بوتر
صدر من سلسلة مغامرات الصبي الساحر حتى الان ستة أجزاء و من المقرر إصدار الجزء السابع في وقت لاحق من العام 2007
تاريخ مقترح 7/7/2007و تعتزم رولنغ إنهاء السلسلة بالكتاب السابع، دون أن يكون هناك كتاب آخر بعده.

* هاري بوتر و حجرة الفيلسوف: و صدر في 1997
* هاري بوتر و حجر الأسرار: و صدر في 1998
* هاري بوتر و سجين أزكبان: و صدر في 1999
* هاري بوتر و كأس النار: و صدر في 2000
* هاري بوتر و جماعة العنقاء: و صدر في 2003
* هاري بوتر و الأمير الهجين : و صدر في 2005

و من الكتب الأخرى التي تخص عوالم بوتر: الوحوش المذهلة وأين تجدها والكويدتش عبر العصور .

رولنغ بعد هاري بوتر
تُصر رولنغ على أنها لن تكتب كتاباً ثامناً من سلسلة هاري بوتر ، لكنها لا تمانع إصدار موسوعة عن عالم بوتر، شرط أن تذهب إيراداتها إلى العمل الخيري لصالح المجتمع، و قد رصدت رولنغ من قبل إيرادات كتابيها الوحوش المذهلة وأين تجدها والكويدتش عبر العصور لصالح الأعمال الخيرية. و تقول أنها تُخطط لسلسلة جديدة تستهدف جمهوراً أصغر سناً من جمهور هاري بوتر ، و لذا فإنها تبحث عن اسم شهرة جديد تكتب به السلسلة الجديدة. كما أن لديها بعض المشاريع الأدبية الأخرى، لذا يُعتقد أنها ستقدم على قتل هاري بوتر في الكتاب السابع، و إنهاء كافة خيوط الحبكة.. لكن كيف؟.

هاري بوتر : تأثيرات
تأثرت رولنغ تأثراً واضحاً بالعديد من المؤثرات، و مزجت في رواياتها عناصر كثيرة من الأساطير العالمية، كما أنها تأثرت بقوالب من سبقوها في مجال الكتب الخيالية، ففكرة السُباعية قد استخدمت من قبل س.س.لويس في سلسلته سجلات نارنيا. و شخصية ألباس دمبلدور عندها تُشبه شخصية غاندالف في ثلاثية سيد الخواتم للكاتب ج.ر.ر.تولكين. و تستلهم سلسلتها التراث الأوربي الأسطوري، كما تتأثر بالعديد من الأساطير الهندية ، و الروسية مثل أسطورة كوشيه الذي لا يموت.

نقلا للفائدة وللحديث بقية ..

موديس
*****

عدد المساهمات : 316
تاريخ التسجيل : 01/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://modiss.montadamoslim.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى