الحكومات الإئتلافية في الدولة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الحكومات الإئتلافية في الدولة

مُساهمة من طرف موديس في الأربعاء 19 مارس 2008 - 2:04

"الحكومات الإئتلافية":

ترتبط ظاهرة الحكومات الإئتلافية بنظم تعدد الأحزاب , ومضمون هذه الظاهرة ان يأتلف حزبان أو أكثر فيما بينهم بهدف تجميع المقاعد البرلمانية التى تكفل لهم الحصول على الأغلبية فى البرلمان بالقدر الذى يتيح لها تشكيل وزارة أو حكومة تتمتع بثقة غالبة اعضاء البرلمان (المجلس النيابى) وقد تنطوى الحكومات الإئتلافية على تناقضات فى التوجهات السياسية لأعضائها حيث يظل الوزراء المنتمون إلى كل حزب محتفظين بمبادئهم وأهدافهم مع الإلتقاء فيما بينهم على سياسة موحدة تؤلف بينهم ولكن إلى حين , مما يجعل الحكومات الإئتلافية تتسم بعدم الإستقرار ( على نحو ما كان يحدث فى إيطاليا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية وإلى عهد قريب).

أحزاب البرامج :
يقصد بأحزاب البرامج تلك الأحزاب السياسية التى تعمل مرتبطة بالأيديولوجيات السائدة فى مجتمعاتها مشتركة فى ذلك مع غيرها من الأحزاب الأخرى, ولا يتمثل الفارق أو الإختلاف فيما بين هذه الأحزاب إلا فى البرامج أو السياسات أو الأساليب التى يرى كل حزب أنها الأقدر أو الأكثر فاعلية – من وجهة نظر الحزب – على تحقيق الأهداف العامة المشتركة للمجتمع و التى ليست محل خلاف. وترتبط احزاب البرامج بالثنائية الحزبية حيث يوجد حزبان اثنان كبيران داخل الحياة السياسية يتنافسان فى الوصول إلى الحكم حتى يتمكنا من تطبيق برامجهما.

ولعل أبرز أمثلة نظم أحزاب البرامج الثنائية:
- النظام الحزبى الأمريكى حيث يوجد فى الولايات المتحدة حزبان كبيران يتبادلان الحكم ( عن طريق الأنتخابات) وهما الحزب الديموقراطى و الحزب الجمهورى.
- النظام الحزبى البريطانى حيث يوجد حزبان كبيران أيضا يهيمنان على الحياة السياسية هما حزب العمل و حزب المحافظين.

نظام الحزب الواحد وصورة المختلفة ووظائفة
يقوم نظام الحزب الواحد على احتكار حزب واحد للحياة السياسية وعد السماح بوجود أحزاب أخرى إلى جانبه , ويهيمن الحزب على كافة مؤسسات الدولة خصوصا المؤسسات السياسية , وتوجد داخل الحزب قلة تسيطر على مقدراته (المكتب السياسي للحزب ) ومن فوقها وفوق الحزب وفوق المجتمع الرجل رقم (1) أو الزعيم.

• أنواع الحزب الواحد: عرفت صور مختلفة للحزب الواحد أهمها:
(1) الحزب الواحد الشمولى:
حيث يكون للحزب أيديولوجية واضحة يفرضها على شتى قطاعات المجتمع بكل الوسائل ومن بينها القمع و الإرهاب وما يمكنه من التغلغل فى تلك القطاعات.
أمثلة للحزب الواحد الشمولى:
- الحزب الشيوعى فى الاتحاد السوفيتى السابق (حتى عام 1991).
- الحزب النازى الألمانى فى عهد هتلر ( الثلاثينيات).
(2) الحزب الواحد السلطوى:
يفتقر الحزب هنا إلى وجود أيديولوجية واضحة , ويحرص بكل السبل على احتكار النشاط السياسي داخل المجتمع معتبرا المعارضة هى مرادف للخيانة وتهديد لأمن الوطن. وترتبط هذه النظم بوجود زعامة كاريزمية ملهمة تقود الحزب و الأمة , وتكون عقيدتها الدفاع بكل السبل عن الوضع القائم وعادة ما تلجا الى العنف و القمع فى هذا الصدد.مثال ذلك حزب الكتائب الأسبانى فى عصر فرانكو (1939-1975)

(3) الحزب الواحد التعددى:
وهو أيضا لا يستند إلى أيديولوجية واضحة وإن كان يختلف عن غيره من نظم الحزب الواحد بسماحه بتعدد الآراء و الاتجاهات فى داخله ومحاولة التوفيق فيما بينها.
مثال الحزب الجمهورى المكسيكى.

وظائف الحزب داخل نظم الحزب الواحد:
وهى تتمثل فى:
1- تشكل نخبة حاكمة جديدة وتكوين كوادر سياسية قادرة على قيادة المجتمع من خلال الحزب.
2- نشر وتسويق وتبرير مقولات وافعال الرجل رقم (1) فى صفوف الجماهير من خلال مختلف وسائل الدعاية و الإعلام.
3- فرض مبادئ وأفكار الحزب الواحد وشعاراته داخل شتى قطاعات المجتمع.

..يتبع ..
avatar
موديس
*****

المساهمات : 316
تاريخ التسجيل : 01/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://modiss.montadamoslim.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى