النظم السياسية..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

النظم السياسية..

مُساهمة من طرف موديس في الأربعاء 19 مارس 2008 - 1:24

النظم السياسية

( الضبط السياسى – المؤساسات السيا سية – النظم السياسية )

1- الضبط السياسى :
يعرف على انه مفهوم ومصطلح من مصطلحات علم السياسية وهو ظاهرة تعبر عن جوهر السياسة فى الآنيان بعلاقته الأكيدة علا قة الآمر والطاعة وتعتبر ظاهرة الضبط والضبط من الثوابت فى العالم السيا سى . لأ ترد الى ذلك الجوهر الكامن.
( المتغيرات السياسية ) تكون وفقا للنشاط والسلوك الإنساني.
( الثوابت السياسية ) هىعبارة عن مقدمات عالم السياسة والتى لابد أن نبدأ منها لفهم عالم السياسة

- هذة الظواهر تعبر عن حالة الثبات والاستقرار أو السلام داخل المجتمع كما يالى :
- الاستقرار فى الداخل ، الأمن فى الخارج (عالم السياسة يتحقق فية الاتزان وليس السلام.)
- جوهر السياسة فى الانسان بعلاقة الامر والطاعة وعلاقة الامر والطاعة تخلق نوع من الامن الداخلى التى تخلق الاستقرار.

* الاتزان :
يتحقق عن طريق القوة الرسمية ( السلطة السياسة ) والقوة الغير رسمية (الاحزاب) ويتحقق هذا الاتزان عن طريق التفاعل السلمى من خلال القنوات الشرعية وهى ( الأدوات السلمية وليست ادوات العنف والاكراه ).
1- على المستوى الداخلى : توجد حالة السلام الداخلى وهى تمثل عن الضمير الاجتماعى للمجتمع وهى حالة مثالية جدأ . فعلى المستوى الداخلى قد يتحقق الاتزان ومن ثم يتحقق الاستقرار من خلال ( السلطة السياسية القادرة على حكم المجتمع ) .
2- على المستوى الخارجى : قد يتحقق الاتزان وهنا يقصد به الامن وليس الاستقرار ويحدث عن طريق التفاعل بين القوى الدولية . ويقصد بالأمن هنا ( الأمن القومى ) وهنا نجد ان حالة الضبط السياسي تحقق فى حالتين هما:
أ) داخل المجتمع عن طريق التفاعل الذي يحدث بين ( القوى الرسمية و القوى اللارسمية ) مما يؤدى بدوره الى حالة من الاتزان فى فترة زمنية معينة ثم يتحقق الاستقرار الذى تضمنه السلطة السياسية عن طريق تفاعل القوى (الرسمية ، الغير رسمية ) .
ب) فى الخارج عن طريق التفاعل بين القوى الدولية والذى يؤدى الى حالة من الاتزان والذي يقصد به ( الأمن القومي ) فى الخارج . وظاهرة الضبط السياسى تمثل العنصر الأساسي الذى يجعل من الجماعة الإنسانية مجتمع سياسيا.

تعريف( الضبط السياسي ):
يعرف الضبط السياسى بأنه ظاهرة سياسية ثابتة تعنى التميز بين كل من الآمرين والمطعين المرتكز الى الاحتكار الفعلى لأدوات العنف وألاكراه فى الجماعة احتكارا كافيا اللى تحقيق الأتزان والذى يعنى الاستقرار فى الداخل والأمن فى الخارج ، وهذه الظاهرة يعبرعنها بوجود السلطة ألآمره ( السلطة السياسية ) وهى قادرة بحكم ما تمتلكة من قوة على تحقيق الاستقرار داخل المجتمع وألأمن فى الخارج . وهذه الظاهرة ( ظاهرة ثابتة ) .....

2-المؤساسات السياسية
تعريف ( المؤسسة ) :
هى مجموعة من عناصر بشرية (كيان عضوى لهذة المؤسسات ) بوظائف وأهداف ( كيان وظيفى لهذة المؤسسات ) . وهى عبارة عن كيان اعتبارى غير محسوس قائم لتحقيق مجموعة من الأهداف ولابد من عناصر بشرية لكى تقوم بتحقيق هذة الاهداف والقيام بالوظائف . وهنا اذا كانت الوظائف والاهداف اقتصادية عرفت المؤسسة بأنها مؤسسة اقتصادية و اذا كانت الأهداف سياسية عرفت المؤسسة بأنها مؤسسة سياسة . ( المؤسسات السياسية )هى مجموعة من عناصر بشرية بوظائف وأهداف سياسية .

3- الوظائف السياسية
هى عملية بث القيم بثا سلطويا على مستوى المجتمع الكلى . وبث القيم تعنى ( اعادة تأكيد القيم ألاجتماعية ) والسلطة السياسية بما تمتبك من قوة قادرة على صنع القرارات السياسية المتمتعة بقوة النفاذ والتى تهدف الى صياغة الكيان الاجتماعى . والوظيفة السياسية تتمثل فى وظيفتين اساسيتين فقط هما : ( التشريع و التنفيذ ) . وهنا يجب ان نلاحظ أن ( السلطة القضائية ليست وظيفة سياسية ) لأنها تتجهه الى افراد المجتمع لبذاواتهم لا بأ وصافهم 0وايضا المؤسسات العسكرية ( الجيش ) فهى ايضا ليست مؤسسة ولا تقوم على وظيفة سياسية فهى فى الأصل ( مؤسسة وطنية ) للدفاع عن ارض الوطن ..

..يتبع..
avatar
موديس
*****

المساهمات : 316
تاريخ التسجيل : 01/03/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://modiss.montadamoslim.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى